#FII2017

التغطية-المباشرة


24
Oct
2017

ولي العهد يدعو الحالمين لجعل العالم مكاناً أفضل

مشروع نيوم الجديد لبناء مدينة تعتمد على التقنيات المتقدمة وملائمة للمستقبل

ولي العهد يؤكد التزامه بمسيرة التحديث "والقضاء على التطرف"

الرياض، 24 أكتوبر 2017م: اعتلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية ورئيس مجلس صندوق الاستثمارات العامة المنصة في مبادرة مستقبل الاستثمار اليوم لإطلاق مبادرة جديدة غير مسبوقة لتأسيس منظومة حضرية جديدة تمتد على مساحة 26,500 كم مربع تطل من الشمال والغرب على ساحل البحر الأحمر في المملكة.

ويسعى مشروع "نيوم" الجديد لتعظيم الاستفادة من المزايا الطبيعية للمنطقة لتوليد الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وسيشارك صندوق رؤية سوفت بنك في دعمه، كما سيقود المشروع الرئيس التنفيذي السابق في شركة ألكوا وسيمنز، السيد كلاوس كلينفيلد. وقد وجه سمو الأمير دعوته للشركاء من شركات التكنولوجيا الرائدة للانضمام إلى هذا المشروع الابتكاري، بعد أن تم تأكيد دعم المشروع من قبل شركة بوسطن دايناميكس الخبيرة في مجال الروبوتات.  

وقال سمو ولي العهد في معرض توضيحي لخطة المشروع: "هناك فرص كثيرة جداً نعمل عليها، نحاول أن لا نعمل إلا مع الحالمين، هذا المشروع ليس مكان لأي مستثمر أو شركة تقليدية، هذا المشروع فقط موقع ومكان للحالمين لخلق شيء جديد في هذا العالم".

وبالحديث عن الطبيعة غير التقليدية لهذه الخطة، قال سموه إن هذا التحول الذي يحققه هذا المشروع على مستوى المدن أشبه بالفرق بين الهاتف الذكي والهواتف القديمة. كما أكد صاحب السمو الملكي على الدور المحوري لشعب المملكة العربية السعودية في ضمان نجاح هذا المشروع، حيث قال إن الإنسان السعودي هو "العنصر الأكبر الذي نعتمد عليه".

وقد وصف السيد ماسايوشي سون، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في مجموعة سوفت بنك، مشروع "نيوم" بأنه فرصة مذهلة ستعمل على إنشاء "الجيل الأكبر والأكثر تقدماً من الروبوتات في العالم". كما أعرب السيد مارك رايبرت من شركة بوسطن دايناميكس عن ثقته بما يمثله مشروع "نيوم" من إمكانات تتيح التطبيق الناجح لنطاق واسع من التقنيات، بالإضافة إلى ريادة التطور في عالم الروبوتات. كما وصف السيد ستيفن شوارتزمان، الرئيس التنفيذي لشركة بلاكستون، هذا المشروع بأنه مشروع "تحولي".

وقد قال السيد كلاوس كلينفيلد موجهاً حديثة للشركات في قطاع التقنية بأن مشروع "نيوم" سيكون "وجهة طبيعية وخلابة" لأفضل وألمع العقول من الراغبين في ترك بصمتهم على الأجيال المقبلة. وقد عبر السيد كلاينفيلد عن التزامه بعملية تعاونية على صعيد تطوير أنظمة ستعمل على تطوير وتبني التقنيات الحديثة، ولاسيما في مجال الطائرات ذاتية القيادة، والذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء. كما أشار إلى أن هذا المشروع الجديد سيكون عامل جذب لأفضل المهارات.

وبالإجابة عن سؤال ماريا بارتيرومو من شبكة فوكس بزنس حول التطورات الأخيرة في المملكة، والأمر الملكي الذي يتيح للمرأة قيادة السيارة في المملكة، قال سمو ولي العهد: " سنعود للإسلام الوسطي المنفتح على العالم والأديان. ومشروع الصحوة لم ينتشر لدينا إلا بعد 1979، ولن نضيع 30 عاماً أخرى في التعامل مع الأفكار المتطرفة، وسنقضي عليها اليوم".

تنعقد مبادرة مستقبل الاستثمار بتنظيم من صندوق الاستثمارات العامة بين 24 و26 أكتوبر 2017م في الرياض. وتعتمد المبادرة على نظام الجلسة المغلقة بدعوات حصرية، ويجتمع فيها أهم قادة الأعمال والاستثمار في العالم من أجل استكشاف الاتجاهات والفرص والتحديات التي سترسم ملامح الاقتصاد العالمي وبيئة الاستثمار في العقود المقبلة.