صندوق الاستثمارات العامة

أحد أكبر الصناديق السيادية في العالم

يهدف صندوق الاستثمارات العامة أن يكون قوة محرّكة للاستثمار والجهة الاستثمارية الأكثر تأثيراً على مستوى العالم، وأن يرسخ دوره في خلق القطاعات والفرص الجديدة التي ستشكل ملامح مستقبل الاقتصاد العالمي، كذلك إلى أن يدفع بعجلة التحول الاقتصادي في المملكة العربية السعودية.
وقد أطلق الصندوق في أكتوبر2017م خلال مبادرة مستقبل الاستثمار برنامج صندوق الاستثمارات العامة للفترة 2018-2020، والذي يعد واحداً من 12 برنامجاً لتحقيق رؤية المملكة 2030. ويمثل هذا البرنامج خارطة طريق للأعوام الثلاثة المقبلة لتعزيز مكانة الصندوق كمحفز لتنويع الاقتصاد السعودي وترسيخ دوره في تحويل المملكة إلى محرك للاستثمار العالمي.

القيادة

يتألف مجلس إدارة الصندوق من فريق من القيادات المؤهلة ذات الخبرات الواسعة في مجال الاقتصاد والطاقة والقانون والتمويل إضافة إلى إدارة المشاريع الكبرى. وبرئاسة وتوجيهات صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، فإن المجلس مسؤول عن الإشراف على الإستراتيجية طويلة المدى وسياسات الاستثمار في الصندوق ومتابعة أدائه.

أعضاء مجلس الإدارة

صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود

ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء

رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية

رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة

معالي الدكتور / إبراهيم بن عبدالعزيز العساف

وزير الدولة، عضو مجلس الوزراء

معالي الأستاذ / محمد بن عبد الملك آل الشيخ

وزير الدولة، عضو مجلس الوزراء

معالي المهندس/ خالد بن عبدالعزيز الفالح

وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية

معالي الدكتور/ ماجد بن عبدالله القصبي

وزير التجارة والاستثمار

معالي الأستاذ / محمد بن عبدالله الجدعان

وزير المالية

معالي الأستاذ / محمد بن مزيد التويجري

وزير الاقتصاد والتخطيط

معالي الأستاذ / أحمد بن عقيل الخطيب

المستشار في الأمانة العامة لمجلس الوزراء

معالي الأستاذ / ياسر بن عثمان الرميان

مستشار في الأمانة العامة لمجلس الوزراء

المشرف على صندوق الاستثمارات العامة

رؤية 2030

تعد رؤية 2030 خطة طموحة لكنها قابلة للتحقيق، حيث تعبر الرؤية عن أهداف وتطلعات المملكة فيما يتعلق باقتصادها على المدى الطويل. ومن بين أهم أهداف الرؤية زيادة العائدات غير النفطية للمملكة وذلك من خلال ضخ الاستثمارات وتطوير الأصول غير المستغلة وتنفيذ الإصلاحات المؤسساتية. وتتمثل إحدى الطموحات الرئيسية لرؤية 2030 في تحويل المملكة إلى محرك للاستثمار العالمي. حيث تتمتع المملكة بقدرات استثمارية ضخمة، وإرادة مصممة من قيادتها على تسخير هذه القدرات لتحفيز الاقتصاد وتنويع العائدات. وفي هذا السياق، تكمن النشاطات الاستثمارية التي يديرها صندوق الاستثمارات العامة في صميم هذا الهدف، وذلك لكونه جهازاً أساسياً لتنويع إيرادات المملكة ودفع عجلة النمو الاقتصادي.

رؤية 2030: مجتمع حيوي

  • رفع نسبة إنفاق الأسر على الأنشطة الثقافية والفعاليات الترفيهية في المملكة العربية السعودية من 2.9 في المائة إلى 6 في المائة
  • إدراج 3 مدن سعودية ضمن قائمة أفضل 100 مدينة في العالم.

رؤية 2030: وطن طموح

  • زيادة الإيرادات الحكومية غير النفطية من ١٦٣ ملياراً إلى ١ تريليون ريال سنوياً
  • الوصول من المركز ٣٦ إلى المراكز الـ ٥ الأولى في مؤشر الحكومات الإلكترونية
  • رفع نسبة مدخرات الأسر من إجمالي دخلها من ٦٪ إلى ١٠٪
  • رفع مساهمة القطاع غير الربحي في إجمالي الناتج المحلي من أقل من ١٪ إلى ٥٪

رؤية 2030: اقتصاد مزدهر

  • تخفيض معدل البطالة من ١١.٦٪ إلى ٧٪
  • زيادة مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في إجمالي الناتج المحلي من ٢٠٪ إلى ٣٥٪
  • رفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل من ٢٢٪ إلى ٣٠٪
  • الانتقال من المركز ٢٥ في مؤشر التنافسية العالمي إلى أحد المراكز الـ ١٠ الأولى
  • رفع نسبة الاستثمارات الأجنبية المباشرة من إجمالي الناتج المحلي من ٣.٨٪ إلى المعدل العالمي ٥.٧٪
  • الوصول بمساهمة القطاع الخاص في إجمالي الناتج المحلي من ٤٠% إلى ٦٥%
  • زيادة حجم اقتصاد المملكة ورفعه من المرتبة ١٩ إلى المراتب الـ ٥ الأولى على مستوى العالم
  • رفع قيمة أصول صندوق الاستثمارات العامة من ٦٠٠ مليار إلى ما يزيد على ٧ تريليونات ريال سعودي
  • رفع نسبة الصادرات غير النفطية من ١٦٪ إلى ٥٠٪ على الأقل من إجمالي الناتج المحلي غير النفطي